Mahfudzot Kelas 5 KMI

1

رِسَـالَةُ كَتَبَـتْهَا بَاحِثَةُ البَـادِيَةِ   المتوفى سنة 37 هـ

مِنْ رَمْلِ الإِسْكَنـْدَرِيَّةِ لِصَدِيْقَةٍ لــهَاَ

عَزِيـْزَتيِ السَيــِّدَةُ بَلْسَم:

أُحَيِّيْكَ  لَوْلاَ بُرُوْدَةُ البَحْرِ لاَلْتَهَبْتُ إِلَيْكِ شَوْقًا وَلَوْلاَ تَصَبُّرِي لَطِرْتُ إِلَيْكِ حُبًّا, وَإِنيِّ لَمْ يُنْسِنِي صَفَاءُ السَمَاءِ صَفَاءَ وُدُّكِ, وَلاَرِقَّةُ النَسِيْمِ رِقَّةَ حَدِيْثِكِ, أَنَّهُ شَجاَنيِ وَذَكَرَنيِ وَلَمْ أَكُنْ ناَسِيَةً.

حَبِيْبَـتيِ:

لَيْتَكِ مَعيِ تَرَيْنَ الطَبِيْعَةَ بجَِمَاِلهَا تَرَيْنَ البَحْرَ يَزْخَرُ كَالرَعْدِ, وَالأَمْواَجَ تَتَلاَطَمُ زَرَافَاتٍ وَوِحْدَانًا, صَفَاءٌ فيِ البَحْرِ وَصَفَاءٌ فِي السَّمَاءِ كَأَنَّهَا قَلْبُنَا, تَسْمَعِيْنَ تَغْرِيْدَ الطُّيُوْرِ وَحَفِيْفََ الأَشْجَاِر إِنَّهاَ لَعَمْرُكِ مَناظِرُ تُلْهيِ المَرْءَ, وَلَكْنَّ هَيْهَاتَ لِمَيْليِ أَنْ تَلْهُو وَهِيَ تَعْلَمُ مَايُكِنُّهُ الدَهْرُ وَماَيُخْبِئُهُ اللَّيْلُ وَالنَّهاَرِ. تَقَبَّليِ مِنِّي أَحَرَّ قُبُلاَتِي وَأَوْفَرَ أَشْوَاقِي.

المفـردات

باحثة البادية = لقب             وحدانا              = فردا: واحدا واحدا

رمل          = اسم المدينة       حفيف       = صوت الأشجار

التهب        = احترق           لعمرك       = والله (قسم)

رقة          = مصدر رقيق             قبلات        = جمن قبيلة

النسيم        = الريح اللينة لا تحرك شجرا ولا تترك أثرا

شجاني              = أجزني                   ينسني        = يغفل

يزخر         = يطمي ويتملأ (يرتفع)   يكنه         = يسره

يتلاطم       = يضرب بعضها ببعض   زرافات      = جماعات

2 مِنْ شِعْرِهَـا تُخَاطِبُ المـَرْأَةَ المِصْرِيَّةَ

سِيْرِيْ كَسَيــْرِ السُّحُبِ #    لاَتَأْنَيْ وَلاَ تَتَعَجَّليِ

لاَ تَكْنُسِي أَرْضَ الشَّوَارِعِ  #    بِالإِزَارِ المُسْــبَلِ

أَمَّا السَفُوْرُ فَحُكــْمُهُ   #    فيِ الشَّرْعِ لَيْسَ بمُِعْضَلٍ

ذَهَبَ الأَئِمَّــةُ فِيْـهِ    #    بَيـْنَ مُحَـرَّمٍ وَمُحَلِّل

يَجُوْزُ بِالإِجْمـَاعِ مِنْهُمْ   #    عِنْـدَ قَصْدِ تـَأَهُّـلٍ

لَيْسَ النِّقَاُب هُوَ الحِجَابُ   #    فَقَصِّـرِي أَوْ طَوِّلِـي

فَإِذَا جَهَلْتَ الفَرْقَ بَيْنَهُمَا  #    فَدُوْنَـكِ فَاسْأَلـِي

مِنْ بَعْضِ أََقْوَالِ الأَئِمَّةِ     #    لاَ مَجَـالَ لِمَـقُوْلِي

لاَ أَبْتَغِي غَيْرَ الفَضِيْـلَةِ    #    لِلنِّسَــاءِ فاَجْمَلِي

المفردات

تأني   = تبطئ                    النقاب = ستر الوجه

المسبل = المسترسل               مجال  = مكان

السفور       = فتح الوجه

معضل = يصعب

تأهل  = اتحاد الأهل

3 مِنْ كِتَابَةِ الأَدِيْبِ عَبْدِ اللهِ فِكْرِي بَاشاَ  المتوفى نسة 1207 هـ

وَصَــايَةٌ لِشَـخْصٍ

رَافِعُ هَذَا الرَّقِيْمِ إِلىَ حِمَى المَقَامِ الكَرِيْمِ يَذْكُرُ أُنَّ مَسْأَلَتَهُ طَالَ فِيْهَا المَدَى وَبَقِيَ فيِ انْتِظَارِهَا عَلَى مَثَلِ رُؤُوْسِ المُدَى, وَيَشْكُو مِنَ الفَقْرِ المُدْقِعِ والضًّرِّ المُضْجِعِ مَا أَحْرَجَ صَدْرَهُ وَأَخْرَجَ عَنْهُ صَبْرُهُ وَأَشْرَفَ بِهِ عَلىَ اليَأْسِ والاِسْتِسْلاَمِ لمَِخَالَبِ البَأْسِ لَوْلاَ أَمَلَ مِنْ مَوْلاَيَ يَبْقَى عَلىَ حَوْبَائِهِ وَيَنْشُرُ تِذْكَارَهُ مَيْتَ رَجاَءِهِ وَلَهُ فيِ سَيِّدِي ثَنَاءً يُبَارِي نَفَحَاتِ الأَزَاهِرِ وَيَبْقَي عَلىَ صَفَحَاتِ الدَّهْرِ الدَّاهِرِ ثُمَّ هُوَ أَوْلىَ مَنْ تَعْطَفُ عَلَيْهِ عَوَاطِفُ كَرَمِهِ وَتَنْعَطِفُ إِلَيْهِ جِيَادُ هِمَمِهِ, وَأَرْجُو أَنْ يحَُقِّقَ مَوْلاَيَ فيِ تِلْكَ الشِّيَمِ الكَرِيْمَةِ مَا أَمَّلَهُ وَأُهْدِي مِنَ الثَّنَاءِ أَتَمَّهُ وَأَكْمَلَهُ.

المفردات

رافع   = حامل                   المدى  = المدية: الشقرة الكبيرة

الرقيم = الرسالة                 المدقع  = الشديد

حمى   = مكان                   الضر  = الشدة والضيق وسوء الحال

رجاء  = أمل                     المضجع= الشديد

المدى  = الزمان                  أحرج = أضاق

البأس  = الضرر                  حوباء = نفس

يباري = يسابق                   ينشر  = يحيي

نفحات = رائحة                 الدهر الداهر = الشديد الطويل

جياد  = جمن جيد                شيم   = شيمة: الخلق والطبيعة

مخالب = مخلب: ظفر

4 ِلأَبـِي العَتَاهِيـةِ     المتـوفى  سنـة 213 هـ

أَشَدُّ الجِهَادِ جِهَـادُ الهَوَى #    وَمَا أَكْرَمَ المَرْءِ إِلاَّ التُّقَى

وَأَخْلاَقُ ذِي الفَضْلِ مَعْرُوْفَةٌ      #    بِبَذْلِ الجَمِيْلِ وَكَفِّ الأَذَى

وَكُلُّ الفُكَـاهَةِ ممَْـلُوْلَةٌ  #    وَطُوْلُ التَعَاشُرِ فِيْهِ القِلَى

وَكُلُّ طَرِيْـفٍ لَهُ لَـذَّةٌ   #    وَكُلُّ تَالِدٍ سَرِيْعُ البِلَى

وَلاَ شَيْءَ إِلاَّ لَهُ آفَــةٌ   #    وَلاَ شَيْءَ إِلاَّ لَهُ مُنْتَهىَ

وَلَيْسَ الغِنَى نَشَبٌ فيِ يَدٍ   #    وَلَكِنَّ غِنىَ النَّفْسِ كُلُّ الغِنىَ

المفردات

الأذى = الضرر

فكاهات     = المزاح المضحك

مملولة = صارت في ملل

القلى  = الإبغاض

طريف = الغريل النادر

تالد   = مال قديم

نشب = مال

5 مِنْ أَحَـادِيْثِ رســولِ اللهِ صلّى اللهُ عليه وسلَّـمَ

صِفَـةُ المُؤْمِنِ الكَــامِلِ:

إِتَّقِ المَحَارِمَ تَكُنْ أَعْبَدَ النَّاسِ وَارْضَ بمِاَ قَسَّمَ اللهُ تَكُنْ أَغْنىَ النَّاسِ وَأَحْسِنْ إِلىَ جَارِكَ تَكُنْ مُؤْمِنًا وَأَحِبَّ لِلنَّـاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِكَ تَكُنْ مُسْلِمًا وَلاَ تُكْثِرِ الضَّحِكَ فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيْتُ القَلْبَ

فَضِيْـلَةُ الصِّــدْقِ:

إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلىَ البِرِّ وَإِنَّ البِرَّ يَهْدِي إِلىَ الجَنَّةِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتىَّ يَكُوْنَ صَدِيْقًا, وَإِنَّ الكَذِبَ يَهْدِي إِلىَ الفُجُوْرِ وَإِنَّ الفُجُوْرَ يَهْدِي إِلىَ النَّارِ فَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتىَّ يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ كَذَّابًا

وِحْدَةُ المُسْلِمِـيْنَ وَاتحِّاَدُ مَشَـاعِرِهِمْ:

مَثَلُ المُؤْمِنِيْنَ فيِ تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ كَمَثَلِ الجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعىَ سَائِرُ الجَسَدِ بِالسَّهْرِ واَلحُمَّى.

المفردات

اتق    = خف                    تعاطفهم     = تفاقهم

تشتكي       = تألم              تداعى        = تصوه

توادهم              = محبتهم

6 لِلأَفْــوَهِ الأَوْدِي

وَاْلبَيْــتُ لاَ يُبْتَنىَ إِلاَّ لَهُ عَمَــدٌ  #  وَلاَ عِمَادَ إِذاَ لَمْ تُرْسَ أَوْتَادٌ

فَإِنْ تَجَمَّـعَ أَوْتَـادٌ وَأَعْمِــدَةٌ          #  وَسَاكِنٌ بَلَغوُا الأَمْرَ الَّذِي كَادُوا

لاَيَصْلُحُ النَّـاسُ فَوْضَى لاَ سَرَاةَ لَهُمْ  #  وَلاَ سَرَاةَ إِذَا جُهَّالُهُمْ سَادُوا

تُهْدَى الأُمُوْرُ بِأَهْلِ الرَّأْيِ مَا صَلُحَتْ # فَإِنْ تَوَلَّوْا فَبِالأَشْرَارِ تُنْقُادُ

المفردات

عمد   = جمن عماد

أوتاد  = جمن وتد: Pasak

فوضى = متساوون لا رئيس لهم

سراة  = رئيس

تنقاد  = تسلم

ترسى = تربط

7 خطبة للرســول عليه الصلاة والســلام

أَيُّهَاالنَّــاسُ إِنَّ لَكُمْ مَعَالِمَ فَانْتَهَوْا إِلىَ مَعَالِمِكُمْ وَإِنَّ لَكُمْ نهِاَيَةً فَانْتَهَوْا إِلىَ نهِاَيَتَكُمْ, فَإِنَّ العَبْدَ بَيْنَ مخَاَفَتَيْنِ بَيْنَ عَاجِلٍ قَدْ مَضَى لاَ يَدْرِي مَااللهُ صَانِعٌ بِهِ وَبَيْنَ آجِلٍ لاَيَدْرِي مَااللهُ قَاضٍ فِيْهِ فَلْيَأْخُذِ العَبْدُ مِنْ نَفْسِِهِ لِنَفْسِهِ وَمِنْ دُنْياَهُ ِلآخِرَتِهِ وَمِنَ الشَّبِيْبَــةِ قَبْلَ الكِـبَرِ وَمِنَ الحَياَةِ قَبْلَ المَــوْتِ.

فَهُوَالَّذِي نَفْسُ محَُمَّدٍ بِيَدِهِ مَا بَعْدَ المَوْتِ مِنْ مُسْتَعْتَبٍ وَلاَ بَعْدَ الدُّنْيَا مِنْ دَارٍ إِلاَّ الجَنَّةُ وَالنَّــارُ.

المفردات

المعالم  = منبع العلوم

مخافة  = مكان الخوف

مستعتب     = استرضاء

الشبيبة   >< الشيخوخة

8 لِمَعْرُوْفٍ الرَصَــافِي    المتوفى  سنــة 1945 هـ

شَاعِـرٌ عِرَاقِيٌّ يُعَدُّ مِنْ فُحُوْلِ الشُّعَرَاءِ فيِ العَصْرِ الحَدِيْثِ

لاَ يَبْلُغُ المَـرْءُ مُنْتَهَــى أَرَبِهِ    #   إِلاَّ بِعِلْمٍ يجَِدُّ فِي طَلَبِهِ

فَأْوِ إِلىَ ظِلِّهِ تَعِشْ رَغَـــدًا    #   عَيْشًا أَمِيْنًا مِنْ سُوْءِ مُنْقَلَبِهِ

وَاتْعَـبْ لَهُ تَسْتَـرِحْ بِهِ أَبَدًا     #   فَرَاحَةُ المَرْءِ مِنْ جَنىَ تَعَبِهِ

وَإِنَّ لِلْعِلْمِ فيِ العُـلاَ فَلَـكاً      #   وَكُلُّ المَعَالِي تَدُوْرُ فِي قُطُبِهِ

وَاسْعَ إِلَيْهِ بِعَزْمِ ذِي جَلَــدٍ     #   مُصُمَّمِ الرَّأْيِ وَغَيْرُ مُضْطَرِبِهِ

وَابْذُلْ لَهُ مَا مَلَكَتْ مِنْ نَشَبٍ     #   فَالْعِلْمُ أَبْقَى لِلْمَرْءِ مِنْ نَسَبِهِ

وَاطْرَحِ المَجْــدَ غَيْرَ طَارَقِهِ     #   وَاجْتَنِبِ الفَخْرَ غَيْرُ مُكْتَسِبِهِ

مَاأَبْعَدَ الخَيْرَ عَنْ فَتىَ كَسَـلٍ      #   يَسْرَحُ فَي لَهْوِهِ وَفِي لَعْبِه

المفردات

فحول ا لشعراء = عظماء الشعراء وفضلاؤهم

يعد    = يعتبر                    عزم   = إرادة قوية

جنى تعبه = غاية تعبه                    جلد   = قوة وصبر

العلا = الدرجة العالية           نشب = مال

فلك   = مدار النحوم            أطرح = ارم

المعالي = الشرف                 المجد   = الكرم

طارق = فاعل                    أرب  = بغيةد

10 لِمَحْمُوْدٍ سَـامِي بَاشَا البَـارُوْدِي    المتوفى  سنة 322 هـ

وَالدَّهْرُ كاَلبَحْرِ لاَ يَنْفَكُّ ذَاكَدَرٍ     #  وَإِنَّمَا صَفْوُهُ بَيْنَ الـوَرَى لُمَعُ

لَوْكَانَ لِلْمَرْءِ فِكْـرٌ فِي عَوَاقِبِهِ      #  مَاشَانَ أَخْلاَقُةُ حِرْصٌ وَلاَ طَمَعُ

وَكَيْفَ يُدْرِكُ مَا فيِ الغَيْبِ مِنْ حَدَثٍ #  مَنْ لَمْ يَزَلْ بِغُرُوْرِالعَيْشِ يَنْخَدِعُ

دَهْرٌ يَغُرُّ وَآماَلٌ تَسُرُّ وَأَعْمَـالٌ      #  تَمُرُّ وَأَيَّــامٌ لهَاَ خُـــدَعٌ

يَسْعَـى الفَتىَ ِلأُمُوْرٍ قَدْ تَضُرُّبِهِ      #  وَلَيْسَ يَعْلَمُ مَايَأْتِي وَمَا يَـدَعُ

يَاأَيُّهَا النَّاسُ السَّادِرُ المُزْوَرُّ مِنْ صَلَفٍ  #  مَهْلاً فَإِنَّكَ ِلأَيَّامٍ مُنْخَــدِعٌ

دَعْ مَايُرِيْبُ وَخُذْ فِيْمَا خُلِقْتَ لَهُ     #  لَعَلَّ قَلْبَكَ ِلإِيْمَـــانِ يَنْتَفِعُ

إِنَّ الحَيَاةَ لَثَوْبٌ سَـوْفَ تَخْلَعُهُ      #  وَكُلُّ ثَوْبٍ إِذَا مَـارَثَ يَنْخَلِعُ

المفردات

الدهر = الوقت: الزمان                 السادر       = المتكبر : من لا يبالي

لاينفك       = لايزال                            بمايصنعه

كدر  = وسخ >< صفو              شان  = قبح

الورى = الناس                          المزور = المنحرف

لمع    = لحظة                           يريب = يشك

يغر    = يخدع

11 المُقْتَطَفَــــاتُ

اُطْلُبْ فِي الحَيَاةِ العِلْمَ وَالمَالَ تَحُزُّ الرِيَاسَةَ عَلىَ النَّاسِ ِلأَنَّهُمْ بَيْنَ خَـاصٍّ وَعَـامٍ, الخَاصَّةُ تُفَضِّـلُكَ بِالْعِلْمِ وَالْعَـامَّةُ تُفَضِّلُكُ بِالمَــالِ.

مَنْ عَامِلَ النَّاسَ فَلَمْ يَظْلِمْهُمْ وَحَدَّثَهُمْ فَلَمْ يَكْذِبْهُمْ وَوَعَدَهُمْ فَلَمْ يَخْلِفْهُمْ فَهُوَ مِمَّنْ كَـمُلَتْ مُــرُوْءَتُهُ.

مَنْ لَمْ يَقُمْ ِلأَدَاءِ وَاجِبِهِ نَحْوَ وَطَنِهِ وَدِيْنِهِ حَذَرًا مِنَ التَّعَبِ أَوِ اْلمَوْتِ فَلَيْسَ بِأَهْلٍ ِلأَنْ يَعِيْشَ ِلأَنَّ اْلمَوْتَ آتٍ لاَبُدَّ مِنْهُ وَلَكِنَّ النَّفْسَ الشَّرِيْفَةَ لاَ تَمُوْتُ.

المفردات

الخاصة       = العالم

العامة = الجاهل

الحذر  = الحوف

12 مِنْ أَمْثَـــالِ الجَاهِلِيَّةِ النَظْـمِيَّةِ

تَمَتَّعْ مِنْ شَمِيْمِ عَرَارٍ نَجْــدٍ    #  فَمَا بَعْدَ العَشِيَّةِ مِنْ عَرَارٍ

لاَتَقْطَعَنْ ذَنَبَ الأَفْعَى وَتُرْسَلَهَا    #  إِنْ كُنْتَ شَهْمًا فَأَتْبِعْ رَأْسَهَا الذَّنَبَا

إِنيِّ وَقَتْلِي سُلَيْــكًا ثُمَّ أَعْقِلُهُ   #  كَالثَّوْرِ يَضْرِبُ لمِاَ عَفَتِ البَقَرُ

أَنْ تَرِدَ المَاءَ بِمَـــاءٍ أَوْفَقَ     #  لاَذَنْبَ لِي قَدْ قُلْتُ لِلْقَوْمِ اسْتَقُوْا

المفردات

شميم   = رائحة طبيبة

عرار  = نبات ذات رائحة طيبة

ترسلها       = تطلقها

نجد    = اسم البلاد

العشية = وقت العشاء

سليكا = اسم رئيس القوم

عافت = امتنعت عن المشي

ترد    = تأتي

أوفق  = أنسب

استقوا = اشربوا

13 من شعرهــا حفني ناصف بك  المتوفى  سنة 1919 مـ

يُخَاطِبُ أَحَـدَ الرُّؤَسَــاءِ

أَحْيَيْتَ آمَالِي وَكُنْتُ أَمَتُّهَا   #  مِنْ طُوْلِ مَا لاَقِيْتُ مِنْ إِخْوَانِي

أُدْلِي بِإِخْلاَصِي أَدُوْدُ عَـنْ         #  أَعْرَاضِهِمْ بِجَوَارِحِيْ وَلِسَانِي

مَحَضْتُهُمْ وُدِّي فَلَمَّا أَيْسَرُوْا         #  كَانَتْ بِدَايَةُ أَمْرِهِمْ نِسْيَـانِي

حَسْبِي مِنَ الدُّنْيَا صَدِيقٌ ثَابِتٌ #        فَرْدٌ فَكُنْهُ وَلاَ احْتِيَاجَ لِثَـانِ

المفردات

أحييت              = جعلته حيا

أدلي بإخلاصي = أخلصت (في الصداقة والإخوة)

أعراض       = شرف

جوارح      = من جارحة: عضو البدن

محض         = أخلص

أيسروا              = عاشوا عيشة راضية

أدود         = أدافع

16 رِسَــالَةُ الشَّيْخِ الأُسْتَاذ مُحَمَّـد عَبْدُه     المتوفى  1423 هـ

تَنَاوَلْتُ كِتَابَكَ وَلَمْ يُذَكِّرْ مِنيِّ نَاسِيًا وَلَمْ يُنَبٍّهْ لِذِكْـرِكَ لاَهِيًا فَإِنيِّ مِنْ يَوْمٍ عَرَفْتُكَ لَمْ يَغِبْ مِنيِّ مِثَالُكَ وَلاَتَزَالُ تَتَمَثَّلُ لِي خِلاَلُكَ وَلَوْ كَشَفَ لَكَ مِنْ نَفْسِكَ مَاكُشِفَ مِنْهَالِي لَفُتِنْتَ بِهَا وَلَحُقَّ لَكَ أَنْ تَتِيْهَ عَلىَ النَّاسِ أَجْمَعِيْنَ وَلَكِنْ سَتَرَ اللهُ عَنْكَ مِنْهَا خَيْرَ مَاأُوْدِعَ لَكَ فِيْـهَا لِتُزَيِّنَهَابِالتَّوَاضُعِ وَتُجَمِّلَهَا بِالوَدَاعَةِ وَلِتَسْعَى إِلىَ مَالَمْ يَبْلُغْهُ سَاعٍ فَتَكُوْنَ قُدْوَةً ِلإِخْوَانِكَ فِي عُلُوِّ الهِمَّةِ وَبَذْلِ مَايَعِزُّ عَلىَ النَّفْسِ فِي نَفْعِ الأُمَّةِ,  زَادَكَ اللهُ مِنْ نِعَمِهِ وَأَوْسَعَ لَكَ مِنْ فَضْلِهِ وَكَـرِمِهِ وَمَتِّعْنِي بِصِدْقِ وَلاَئِكَ وَجَعَلَكَ لِي عَوْنـاً عَلىَ الحَقِّ الَّذِي أَدْعُو إِلَيْهِ وَلاَ أَحْيَا إِلاَّ بِهِ وِلَهُ,  وَالسَّـــلاَمُ.

المفردات

تناولت       = تسلمت                 حق لك= اعطى كل الحق

تتمثل  = تتصور                  ساع  = عامل

أودع = ترك                            تتيه    = تكبر

فتنت  = أصبت الفتنة            الوادعة       = الطمأنينة

ولاء  = طاعة                   خلال = من خلة: المصادقة

كشف       = فتح

17 لإبراهيم عبـد الفتاح طوفــان      المتوفى   سنة 1941 مـ

كَفْكِفْ دَمُوْعَكَ لَيْسَ يَنْفَعُكَ البُكَاءُ وَلاَالعَوِيْلُ #

وَانْهَضْ وَلاَ تَشْكُ الزَّمَانَ فَمَا شَكَا إِلاَّ الكَسُوْلُ.

وَاسْلُكْ بِهِمَّتِكَ السَبِيْلَ وَلاَتَقُلْ كَيْفَ السَبِيْـلُ #

مَاضَلَّ ذُوْأَمَلٍ سَعَى يَوْمًا وَحِكْمَتُهُ الدَلِيْلُ

كَلاَّ وَلاَ خَابَ امْرُؤٌ يَوْمًـا وَمَقْصَدُهُ نَبِيْــلٌ #

أَفْنَيْتَ يَامِسْكِيْنُ عُمْرَكَ بِالتَّأَوُّهِ وَالحَزَنِ

وَقَعَدْتَ مَكْتُوْفَ اليَدَيْنِ تَقُوْلُ حَارَبَنِي الزَّمَـنُ #

مَالَمْ تَقُمْ بِالعِبْءِ أَنْتَ فَمَنْ يَقُوْمُ بِهِ إِذَنْ

أَضْحَى التَّشَاؤُمُ مِنْ حَدِيْثِكَ بَالغَرِيْزَةِ وَالسَّلِيْقَةِ #

مِثْلُ الغُرَابِ نَعىَ الدِّيَارَ وَاسْمَعِ الدُّنْيَا نَعِيْقَهُ

أَمَـلٌ يَلُوْحُ بَرِيقُهُ فَاسْتَهْـدِ يَاهَذَا بَرِيْقَــهُ #

مَاضَاقَ عَيْشُكَ لَوْسَعَيَتَ لَهُ وَلَمْ تَتَشَكَّ ضِيْقَهُ

المفردات

كفكف      = امسح دموعك مرة بعد أحرى

عويل  = رفع الصوت بالبكاء

انهض  = قم واعمل

خاب  = فشل

نبيل   = شريف

مكتوف اليدين = ضم اليدين على الصدر

عبء  = الحمل الثقيل

الغريزة       = الطبيعة

نعى   = اخبر بموت أحد

نعيق   = صياح

تتشك = تتأوه

خاب  = فشل

18 خطبة أكثم ين صيـفي بين يدي كســرى

إِنَّ أَفْضَلَ الأَشْيَاءِ أَعَالِيْهَا وَأَعْلىَ الرِّجَالِ مُلُوْكُهُمْ وَأَفْضَلَ المُلُوْكِ أَعَمُّهَا نَفْعًا وَخَيْرُ الأَزْمِنَةِ أَخْصَبُهَا وَأَفْضَلُ الخُطَبَاءِ أَصْدَقُهَا,  الصِّدْقُ مَنْجَـاةٌ وَالْكَذِبُ مَهْوَاةٌ وَالشَّرُّ لَجَّجَــاةٌ. الحَزْمُ مُرَكَّبٌ صَعْبٌ وَالْعَجْزُ مُرَكَّبٌ وَطِئٌ, آفَةُ الرَّأْيِ الهَوَى,  العَجْزُ مِفْتَاحُ الفَقْرِ وَخَيْرُ الأُمُوْرِ الصَّبْرُ,  إِصْلاَحُ فَسَــادِ الرَعِيَّةِ خَيْرٌ مِنْ إِصْلاَحِ فَسَـادِ الرَّاعِي,  شَرُّ البِلاَدِ بِلاَدٌ لاَ أَمِيْرَ لَــهَا,  شَرُّ المُلُوْكِ مَنْ خَافَهُ البَرِئ, أَفْضَلُ الأَوْلاَدِ البَرَرَةُ وَخَيْرُ الأَعْوَانِ مَنْ لَمْ يُرَاءِ بِالنَّصِيْحَةِ, يَكْفِيْكَ مِنَ الزَّادِ مَابَلَغَكَ المَحَلُّ, حَسْبُكَ مِنَ الشَّرِّ سمَاَعُهُ, مَنْ شَدَّدَ نَفَّرَ وَمَنْ تَرَاخَى تَأَلَّفَ.

المفردات

أكثم بن صيفي : أحد اكماء العرب في الجاهلية المتوفى 620 هـ

أخصبها      = أكثرها خيرا      تراخى >< شدد

منجاة = مكان النجاة            البرئ  = من لايرتكب ذنبا أو خطأ

مهواة = مكان اللهو                    البررة = المطيعون

الحزم  = التصميم الصداقة        شدد  = غلظ

وطئ  = السهل واللين           نفر    = يفر منه الناس

19 التحذير من هــوى النفس

مَحَضْتَنِي النُصْحَ لَكِنْ لَسْتُ أَسْمَعُهُ      # إِنَّ المُحِبَّ عَنِ العُذَّالِ فيِ صَمَمٍ

إِنيِّ اِتَّهَمْتُ نَصِيْحَ الشَيْبِ فيِ عُذَلٍ # وَالشَّيْبُ أَبْعَدُ فِي نُصْحٍ عَنِ التُّهَمِ

فَإِنَّ أَمَّارَتِي باِلسُّــوْءِ مَااتَّعَظَتْ # مِنْ جَهْلِهَا بِنَذِيْرِ الشَّيْبِ وَالهَرَمِ

وَلاَ أَعَدَّتْ مِنَ الفِعْلِ الجَمِيْلِ قِرَى # ضَيْفٍ أَلَمَّ بِرَأْسِي غَيْرَ مُخْتَشِمٍ

لَـوْ كُنْتُ أَعْلَمُ أَنيِّ مَــاأُوَقِّرُهُ # كَتَمْتُ سِرًّا بِدَا لِي مِنْهُ بِالكَتَمِ

مَنْ لِي بِرَدِّ جِمَاحٍ مِنْ غَوَايَتِهـَا  # كَمَا يُرَدُّ جِمَاحُ الخَيْلِ بِاللُّجَمِ

فَلاَ تَرُمْ بِالمَعَاصِي كَسْرَ شَهْوَتِهـَا # إِنَّ الطَّعَامَ يُقَوِّي شَهْوَةَ النَّهِمِ

النَّفْسُ كاَلطِّفْلِ إِنْ تهُمِلْهُ شَبَّ عَلىَ # حُبِّ الرَّضَاعِ وَإِنْ تَفْطِمْهُ يَنْفَطِمُ

فَاصْرِفْ هَـوَاهَا وَحاَذِرْ أَنْ تُوَلِّيَهُ       # إِنَّ الهَوَى مَا تَوَليَّ يُصْمِ أَوْ يَصِمِ

وَرَاعِهَـا وَهِيَ فيِ الأَعْمَالِ سَائِمَةٌ       # وَإِنْ هِيَ اسْتَحْلَتِ المَرْعَى فَلاَ تَسِمِ

كَمْ حَسَّنَتْ لَذَّةً لِلْمَرْءِ قَاتِــلَةً # مِنْ حَيْثُ لَمْ يَدْرِ أَنَّ السًُّمَّ فيِ الدَّسَمِ

وَاخْشَ الدَّسَائِسِ مِنْ جُوْعٍ وَمِنْ شِبَعٍ # فَرُبَّ مَخْمَصَةٍ شَرٌّ مِنَ التُّخَمِ

وَاسْتَفْرِغِ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنٍ قَدِ امْتَلأَتْ # مِنَ المَحَارِمِ وَالْزَمْ حِمْيَةَ النِّدَمِ

وَخَالِفِ النَّفْسَ وَالشَّيْطَانَ وَاعْصِهِمَا # وَإِنْ هُمَا مَحَضَاكَ النُّصْحَ فَاتَّهِمْ

وَلاَ تُطِعْ مِنْهَا خَصْمًا وَلاَ حَكمَاً  # وَأْنَت تَعْرِفُ كَيْدَ الخَصْمِ واَلْحَكَمِ

أَسْتَغْفِرُ اللهَ مِنْ قَوْلٍ بِلاَ عَمَــلٍ # لَقَدْ نَسَبْتُ بِهِ َنسْلاً لِذِي عُقَمْ

أَمَرْتُكَ الخَيْرَ لَكِـنْ مَائْتَمَرْتُ بِهِ  # وَمَااسْتَقَمْتُ فَمَاقَوْليِ لَكَ اِسْتَقِمْ

وَلاَ تَزَوَّدْتُ قَبْلَ المـَوْتِ نَافِلَةً    # وَلَمْ أُصَلِّ سِوَى فَرْضٍ وَلَمْ أَصُمْ

المفردات

محض  = أخلص                  شب على    = نشط

النصح = النصيحة                تفطم  = تفصل

العذل = المعصية اللوم            تولى   = تجعله وليا لك

صمم  = فقد السمع              السائمة      = الماشية ولإبل الراعية

أمارة  = الكثير الأمر             يصمم = يجعله في صمم

اتعظت       = أطاعت                 حمية   = محافظة على المحرم

تحذير  = تخويف                  خصم = تنازع

أعددت      = هيأت            نسل  = نسب

قرى   = مايجهز للضيف: مأدبة

ألم    = أصاب                  عقم   = Mandul

مختشم = مستحي                 نافلة  = سنة

أوقر   = أعظم                   راع   = لاحظ

غواية  = ضلالة                  مخمصة       = خلا البطن من الطعام

جماع  = عنيد                    الدسائس =

ألم ب = أتى ونزل فيه           التحم = مرض البطن لكثرة الأكل

4 Komentar (+add yours?)

  1. Alifansyah M
    Feb 11, 2013 @ 00:18:51

    Jazakallah khair

    Balas

  2. Pondok Pesantren Muhammadiyah Al-Munawwaroh
    Feb 18, 2013 @ 00:53:37

    Syukron katsiron… ^_^

    Balas

  3. santri wati
    Feb 18, 2013 @ 00:57:06

    bagus………..
    makasi da bantu q belajar………
    :D:P:P:P

    Balas

  4. Gunawan
    Apr 17, 2013 @ 15:04:59

    Mohon izin wat copas ustadz…….

    Balas

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s

%d blogger menyukai ini: